الإثنين , 23 يوليو 2018
جديد الموقع
الرئيسية / فوائد / أحكام المد (ملحق)
أحكام المد
أحكام المد

أحكام المد (ملحق)

أحكام المد

تعريف المد: لغة: الزيادة.

اصطلاحًا: إطالة الصوت بحرف المد إلى أكثر من حركتين عند ملاقاة همز أو سكون.

تعريف القصر: لغة: الحبس. اصطلاحًا: إثبات حرف المد قدر حركتين نحو ( قاصرات ) كما في قوله . تعالى: (وعِنْدهُمْ َقاصِرات الطَّرْفِ عِينٌ ) سورة الصافات الآية 48 حروف المد: حروف المد ثلاثة الواو الساكنة المضموم ما قبلها نحو ( يقول ) كما في قوله تعالى: (يُقولُ الإِنسانُيوْمئِذٍ أَيْن الْمفَر ) سورة القيامة الآية 10 ، والياء الساكنة المكسور ما قبلها نحو ( قيل ) كما في قوله تعالى: ( و إِذا قِيلَ َلهُمْ ارْكعُوا لا يرْ كعُون ) سورة المرسلات الآية 48 ، والألف التي هي ساكنة بوضعها والمفتوح ما قبلها نحو ( يغشي ) كما في قوله تعالى: (واللَّيْلِ إِذا يغشى ) . سورة الليل الآية 1 2 ويجمعهم لفظ ( واي ) في قول صاحب التحفة: حروفه ثلاثة فعيها من لفظ وأي وهي في نوحيها حرفا اللين: هما الياء والواو الساكنتين المفتوح ما قبلهما نحو ( بيت ) كما في قوله ، تعالى: ( َفما و جدَْنا فِيها َ غيْر بيْتٍ مِنْ اْلمُسْلِمِين ) سورة الذاريات الآية 36 نحو ( خوف ) كما في قوله تعالى: ( الَّذِي أَطْعمهُمْ مِنْ جُوعٍ وآمَنهُمْ مِنْ َ خوْفٍ . ) سورة قريش الآية 4 قال صاحب التحفة: واللين منها الياء وواو سكنا إن انفتاح قبل كل أعلنا أقسام المد: للمد قسمان أصلي، وفرعي: فالأصلي: هو المد الطبيعي الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به وليس بعده همز أو سكون ويمد بمقدار حركتين، وسمي طبيعيًا لأن صاحب الذوق السليم لا يزيده عن مقدار حركتين، نحو (وقولوا قو ً لا سديدًا ) كما في قوله تعالى: (يا أَيها الَّذِين آمُنوا اتَُّقوا اللَّه وُقوُلوا َقوْلا سدِيدًا ) سورة الأحزاب الآية 70 3 والفرعي: هو الذي يقوم ذات الحرف بدونه، ويقع بعده همز أو سكون وتتفاوت مقادير المد في أنواعه المختلفة، وسمي فرعيًا لتفرعه عن الأصلي وللمد الفرعي أنواع وأسباب وأحكام فأسبابه الهمز والسكون وأنواعه خمسة : 1 المتصل . 2 المنفصل . 3 البدل . 4 العارض للسكون . 5 اللازم وأحكامه ثلاثة الوجوب والجواز واللزوم . أحكام المد: أحكام المد ثلاثة: الوجوب والجواز واللزوم: أو ً لا: المد الواجب: له نوع واحد وهو المد المتصل: وهو ما جاء فيه بعد حرف المد همز متصل به في كلمة واحدة مثل ( . السماء ) كما في قوله تعالى: ( والسَّماءِ ومابَناها ) سورة الشمس الآية 5 حكمه: الوجوب لإجماع القراء على مده زيادة على المد الطبيعي وإن تفاوت القراء في مقدار هذه الزيادة ومقدار مده لحفص أربع أو خمس حركات إن كان متوسطًا وإن تطرف؛ وأما الجواز فهو خاص بالمنفصل والعارض للسكون والبدل . ثانيًا: المد الجائز: 4 المد المنفصل: هو أن يقع الهمز بعد حرف المد وكل منهما في كلمة مثل ( قالوا آمنا ) ) ، كما في قوله تعالى: (َقاُلوا آمنَّا بِربِّ اْلعاَلمِين ) سورة الأعراف الآية 121 وفي أنفسكم ) كما في قوله تعالى: (ما أَصاب مِنْ مُصِيبةٍ فِي الأَرْضِ ولا فِي أَنُْفسِكمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ َقبْلِ أَنْ َنبْرأَها إِنَّ َ ذلِك عَلى اللَّهِ يسِيرٌ ) سورة الحديد . الآية 22 العارض للسكون: هو أن يقع السكون العارض بعد حرف المد واللين في حالة الوقف نحو ( متاب ) (العالمين ) كما في قوله تعالى: ( ُقلْ هُوربِّي لا إَِله إِلا هُوعَليْهِ تَوكَّلْت وإَِليْهِ متَابِ ) سورة الرعد الآية 30 ، وقوله تعالى: ( الْحمْدُ لِلَّهِ ربِّ اْلعاَلمِين ) سورة الفاتحة 2، وحكمه الجواز، لجواز قصره ومده لجميع القراء. ثالًثا: المد اللازم: هو أن يقع السكون الأصلي بعد حرف المد أو اللين في كلمة أو في حرف وسمي لازمًا للزوم مده حالة واحدة وهي قدر ست حركات للجميع وقد سبقت الإشارة إليه في باب أنواع المد وأحكامه. * أقسام المد اللازم وتعريف كل منهما: 5 ينقسم المد اللازم إلى قسمين: كلمي وحرفي: وكل منهما إلى مخفف ومثقل. فالكلمى: هو أن يقع فيه بعد حرف المد سكون أصلي ثابت وص ً لا ووقفًا في كلمة فإن أدغم الساكن فيما بعده فهو المثقل نحو ( الحاقة ) كما في قوله 2، وإن لم يدغم فهو الكلمى / تعالى: ( اْلحاقَّة ما اْلحاقَّة ) سورة الحاقة الآية 1 المخفف وذلك في كلمتين في القرآن ( ألآن )، قال تعالى: (أَُثمَّ إِ َ ذاما وَقعآمْنُتمْ بِهِ آلآنوَقدْ ُ كْنُتمْ بِهِ َتسَْتعْجُِلون ) سورة يونس الآية 51 ، وقوله تعالى: (ءآلآن .وَقدْ عصيْت قَبْلُ وُ كنْت مِنْ اْلمُفسِدِين ) يونس الآية 91 الحرفي: أن يقع بعد حرف المد سكون أصلي ثابت وص ً لا ووقفًا في حرف هجاؤه على ثلاثة أحرف سواء كان حرف المد من حروف اللين أو المد، وحروفه ثمانية مجموعة في ( كم عسل نقص) وهي الكاف والميم والعين والسين والنون واللام والقاف والصاد فإن أدغم السكون في الذي بعده فهو الحرفي المثقل كاللام في ( ألم ) كما في قوله تعالى: ( ألم ) سورة البقرة الآية 1، وإن لم يدغم فهو المخفف كالميم في ( ألم ) كما في قوله تعالى: ( أََلمْ يجِدْك يتِيمًا َفآوى ) سورة الضحى الآية 6 يتلخص هذا في أن المد اللازم أربعة أنواع: 6 1 كلمي مثقل. 2 كلمي مخفف. 3 حرفي مثقل. 4 حرفي مخفف. تمد جميعها قدر ست حركات ما عدا العين من فاتحة مريم والشورى فقد جاز فيها التوسط والطول ولكن الطول أفضل ، ويلاحظ أن المد الكلمى المثقل يقع في أوائل السور وأثنائها وأواخرها نحو ( والصافات صفا ) كما في قوله تعالى: (والصَّافَّاتِ صفًّا ) الصافات الآية 1، (ولا الضالين ) كما في قوله تعالى: ( صِراط الَّذِين أَْنعمْت عَليْهِمْ َ غيْرِ الْمغْضُوبِ عَليْهِمْ ولا الضَّالِّين) سورة ، الفاتحة الآية 7 أما المد اللازم الحرفي المثقل والمخفف فلا يقع إلا في أوائل السور والحروف التي وقعت في فواتح السور أربعة عشر حرفًا مجموعة في ( صله سحيرًا من قطعك ) وهي ( الصاد اللام الهاء السين الحاء الياء الراء الميم النون القاف الألف الطاء العين الكاف ) وهذه مجموعة تنقسم إلى ثلاثة أقسام: 1 قسم يمد مدًا لازمًا وهو الحروف الثمانية ( كم عسل نقص ) ويجوز في العين التوسط والقصر كما سبق نحو ( ص ) كما في قوله تعالى: ( ص .واْلُقرْآنِ ذِي الذِّكْرِ ) سورة ص 1 7 2 قسم يمد مدًا طبيعيًا وهو الحروف الخمسة ( هي طهر ) نحو ( طه ) . كما في قوله تعالى: ( طه ) سورة طه 1 3 وقسم لا يمد أص ً لا وهو الألف. قاعدة: إذا اجتمع سببان من أسباب المد وكان أحدهما قويًا والآخر ضعيفًا يعمل بالقوي ويلغي الضعيف وذلك نحو ( آمين البيت الحرام ) كما في قوله تعالى: (يا أَيها الَّذِين آمُنوا َلا ُتحِلُّوا شَعائِر اللَّهِ ولا الشَّهْر الْحرام ولا الْهدْي ولا الْقَلائِد ولا آمِّين اْلبيْت الْحرام يبَْتغون َفضْلا مِنْ ربِّهِمْ ورِضْوانًا ) سورة المائدة 2، ففيه مدان لازم وبدل ويعمل باللازم. أسئلة المناقشة: 1) استخرج من الآيات الآتية أحكام المد، واذكر نوعه: قوله تعالى: (ويُقولُ الَّذِين َ كَفرُوا  َلوْلا أُنزِلَ عَليْهِ آيٌة مِنْ ربِّهِ إِنَّما أَنْت مُنذِرٌو لِكلِّ َقوْمٍ هادٍ ) الرعد الآية 7 قوله تعالى: ( َفمنْ حاجَّك فِيهِ مِنْ بعْدِما جاءك مِنْ الْعِلْمِ َفُقلْ َتعاَلوْا نَدْعُ أَبَْناءَنا وأَبَْناءكمْ ونِساءنَا ونِساء كمْ وأَْنُفسَنا وأَنُْفسُكمْ ُثمَّ َنبَْتهِلْ َفَنجْعلْ َلعَْنة اللَّهِ .عَلى اْلكاذِبِين ) سورة آل عمران الآية 61 8 قوله تعالى: (وإِنَّ َلكمْ فِي الأَنْعامِ َلعِبْرةً ُنسْقِيكمْ مِمَّا فِي بُطونِهِ مِنْ بيْنِ . َفرْثٍ ودمٍ َلبًنا خالِصًا سائِغا لِلشَّارِبِين ) سورة النحل الآية 66

تعليق واحد

  1. صلاح الدين

    جزاكم الله خيرا ، بقي شيء واحد فقط، و هو أن نعرف إن كانت أحكام هذه المدود لحفص أو لورش رحمهما الله؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *