الأحد , 18 نوفمبر 2018
جديد الموقع

المد والقصر عند ورش

باب المد والقصر

وهو باب مهم، وأكثر أحكامه قواعد تجويدية أصلها القراء، و ذكروها في كتبهم، لما اضطرهم الحال إلى ذكر ما اختلف فيه القراء.

مشروعية المد: عن  قتادة رحمه الله قال: سألت أنس بن مالك عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم فقال:(كان يمد مدا)1 وفي رواية : (كان يمد صوته مدا)2.

تعريف المد والقصر:

المد لغة:الزيادة. يقال: مددت مدا أي زدت زيادة.

واصطلاحا: هو إطالة زمن جري الصوت بحرف ساكن من حروف المد أو اللين .

القصر لغة:الحبس. تقول: قصرت فلانا عن حاجته أي منعته منها.

واصطلاحا: هو إثبات ذات حرف المد فقط، وحرف اللين وحده من غير زيادة عليهما .

أما المد في هذا الباب فهو عبارة عن زيادة المد في حروف المد لأجل همز أو سكون، والقصر ترك تلك الزيادة.

أقسام المد: ينقسم المد إلى قسمين : أصلي وفرعي .

تعريف المد الأصلي: وهو الذي لا تقوم ذات حرف المد إلا به ولا يتوقف على سبب من سببي المد الفرعي، وهما الهمز والسكون  ويسمى بالمد الطبيعي، وعلامته أن لا يوجد قبل حروف المد همز ولا بعده همز ولا سكون.

أقسام المد الطبيعي :

ينقسم المد الطبيعي إلى قسمين: كلمي وحرفي.

 المد الطبيعي الكلمي:  هو ما كان موجودا في كلمة نحو : ﴿ يُنَادُونَكَ ﴾الحجرات 4 ، ﴿ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ ﴾ البقرة 137 .  ولأجل هذا سمي كلميا.

المد الطبيعي الحرفي : وهو ما كان موجودا في حرف واحد من الحروف الهجائية وهي حروف مخصوصة افتتح بها بعض سور القرآن نحو :    “ طه – يس ” وينحصر هذا المد في خمسة أحرف مجموعة في لفظ “حي طهر ”  وهي الحاء والياء والطاء والهاء والراء.

وسمي طبيعيا حرفيا؛ لوجود المد الذي ليس بعده همز ولا سكون في حرف من هذه الحروف.

مقدار المد الطبيعي : أما مقدار مده في نوعيه معا فهو حركتان لكل القراء بالإجماع .

تعريف المد الفرعي : هو ما زاد على المد الأصلي، وله شرط وسبب :

الشرط : هو وجود حرف من حروف المد ( الألف أو الواو الساكنة المضموم ما قبلها ، أو الياء الساكنة المكسور ما قبلها ).

السبب : وهو الهمز أو السكون، وكل منهما يختص بنوع من أنواع المدود :

الهمز : سبب لأربعة أنواع من المد وهم : المد المتصل- المد المنفصل- مد البدل- مد اللين.

السكون : سبب لنوعين من المد وهما : المد العارض- المد اللازم.

أحكام المد :

للمد ثلاثة أحكام : الوجوب، والجواز، واللزوم .

الوجوب : سمي واجبا لوجوب مده عند جميع القراء زيادة عن المقدار الطبيعي ، ويكون في المد المتصل.

الجواز : وسمي جائزا لجواز قصره ومده عند بعض القراء، فالقصر حركتان كالمد الطبيعي، والمد يشمل أربع مراتب وهي : المد ثلاث حركات،أو أربعا، أو خمسا، أو ستا. ويكون في المد المنفصل، والعارض للسكون، والبدل،واللين .

اللزوم : سمي لازما للزوم مده ست حركات لجميع القراء.

و إليك تفاصيلها:

 المد الفرعي الذي سببه همز :  

1- المد المتصل: هو أن يأتي السبب بعد الشرط في كلمة واحدة نحو :  ﴿ وَجَآءَ رَبُّكَ ﴾ الفجر 22.

  • حكمه : الوجوب، قد أجمع القراء على مده سلفا وخلفا، لا اختلاف بينهم في ذلك، فلو قرأ بالقصر كان لحنا قبيحا وخطأ صريحا.
  • مقدار مده : يمده ورش مدا مشبعا؛ أي ست حركات .

تنبيه: كلمة ﴿         ﴾ لورش فيها تسهيل الهمزة بين بين، و ورد عنه فيها المد الطويل والقصر، والمد مقدم.

وفي حالة الوقف يوقف عليها بياء ساكنة، نص عليه الداني وغيره.

أمثلة :

مقداره حكمه سببه شرطه المثال
6 حركات الوجوب الهمزة الألف جَآءَ
6 حركات الوجوب الهمزة الياء المدية هَنِيئًا
6 حركات الوجوب الهمزة الياء المدية مَّرِيئًا
6 حركات الوجوب الهمزة الواو المدية بِالسُّوءِ
6 حركات الوجوب الهمزة الألف وَالْفَحْشَآءِ

 

 

2- المد المنفصل: هو أن يلحق حرف المد همز؛ حيث يكون حرف المد في آخر الكلمة والهمز في أول الكلمة التي بعدها وسمي منفصلا : لانفصال الشرط عن السبب؛ نحو : ﴿ وَفِي أَنْفُسِكُمْ ﴾ الذاريات:21 .

حكمه : الجواز؛ لأن بعض القراء مده وبعضهم قصره.

مقدار مده : الإشباع ست حركات .

أمثلة :

مقداره حكمه سببه شرطه المثال
6 حركات الجواز الهمزة الألف إِنَّآ أَعْطَيْنَاكَ
6 حركات الجواز الهمزة الواو المدية يَلْبَثُوا إِلاَّ
6 حركات الجواز الهمزة الياء المدية فِي أَيِّ
6 حركات الجواز الهمزة الألف وهي محذوفة رسما يَآ أَيُّهَا
6 حركات الجواز الهمزة الألف وهي محذوفة رسما هَــــــ’ــــــــؤُلاَءِ

 

3- مد البدل :هو أن يتقدم السبب على الشرط . نحو: ﴿ ءامنوا ﴾ محققة كانت هذه الهمزة كهذه الأمثلة، أو مسهلة نحو:   ﴿ ءَا’لِهَتُنَا ﴾  أو مبدلة نحو : ﴿ هَــــــ’ــــــــؤُلاَءِ .َالِهَةً ﴾ أو منقولة نحو : ﴿ اِلاَخِرَه – مَن  امَنَ ﴾

حكمه : جواز الأوجه الثلاثة : القصر والتوسط والإشباع ،والمقدم القصر ثم التوسط وهو الذي يقرأ به المغاربة .

وهناك مستثنيات لا يمدها :

أولها : إذا وقعت الهمزة بعد ساكن صحيح متصل نحو : ﴿ الْقُرْءَان ﴾ – ﴿ الظَّمْئَان ﴾ – ﴿ مَسْئُولا ﴾ – ﴿ مَذْءُومَا ﴾.

  • الحكم : القصر في الوصل، وأما في الوقف فتجوز الأوجه الثلاثة؛ لأنه حينئذ من العارض للسكون سوى : ﴿ مَسْئُولا ﴾ و  ﴿ مَذْءُومَا ﴾.

الثاني : كلمة ﴿ إِسْرَاءِيل﴾.

  • الحكم : القصر في الوصل، والأوجه الثلاثة وقفا.

الثالث : الألف المبدلة من التنوين وقفا نحو : ﴿ مَلْجَئَا﴾ – ﴿ نِدَاء ﴾.

  • الحكم : القصر فقط للجميع.

الرابع : كل حرف مد وقع بعد همز وصل في الإبتداء نحو : ﴿ ايذَن لِي﴾  ﴿ ايتُونِي﴾.

  • الحكم : القصر، وكذلك إذا وصلت بما قبلها مددتها بحركة الحرف قبلها نحو: ﴿يَقُولُ ايذَن لِي﴾ تقرأ : (يقولُوذن لي). ﴿فِرْعَوْنُ ايتُونِي﴾. تقرأ : (فرعونُوتُوني)  ﴿قَالُواْ ايتِنَا﴾ تقرأ : (قالوتِنا) ﴿الذِي اِوتُمِنَ﴾ تقرأ : (الذي تُمِن).

الخامس : كلمة ﴿ يُوَاخِذ ُ﴾ كيفما وقعت؛ لأن الهمز غُيّر بالإبدال.

  • الحكم : القصر فقط.

واختلف في كلمتين : – الأولى كلمة : ﴿ عَاداً الاُّولى ﴾ النجم49. ذهب بعضهم إلى الاعتداد بالأصل فأجرى أوجه المد الثلاثة عليها، والأكثر على عدم الاعتداد بالأصل؛ لنقل حركة الهمزة إلى اللام، وإدغام نون التنوين في اللام فتصير : (عادَلُّولَى).

الحكم : الأوجه الثلاثة، والمختار : القصر.

الثانية : كلمة ﴿ ءَالان ﴾ في موضعين بيونس، الخلاف وقع في الألف الأخيرة التي بعد اللام، فذهب بعضهم إلى الأوجه الثلاثة لعدم الاعتداد بحركة النقل العارضة، ومنهم من أوجب فيها القصر فقط اعتدادا بحركة النقل.

الحكم : الأوجه الثلاثة، والمختار : التوسط.

أمثلة:

مقداره حكمه سببه شرطه المثال
4 حركات الجواز الهمزة الألف ءَامَنُواْ
4 حركات الجواز الهمزة الواو المدية أُوتُواْ
4 حركات الجواز الهمزة الياء المدية إِيــــــــتَاءِ

 

4- مد اللين المهموز : هوالواو أوالياء الساكنتان المفتوح ما قبلهما الواقع بعدهما همز نحو : ﴿ سَوْء ﴾ – ﴿شَيْء﴾

  • حكمه : التوسط والإشباع وصلا ووقفا، والمعمول به أداء : التوسط، واستثني منه ثلاث كلمات :

الأولى : ﴿ مَوْئِلاً ﴾ الكهف 58 .

الثانية : ﴿ الْمَوْءُودَةُ ﴾ التكوير 8. بقصر الواو فيها اتفاقا.

الثالثة : لفظ ﴿ سَوْءَ’تِهِمَا – سَوْءَ’تِكُمْ ﴾ فالجمهور على القصر في الواو، وبعضهم لم يستثنها فهي بالتوسط، والمقدم القصر.

  المد الفرعي الذي سببه سكون :

1- المد العارض للسكون: هو أن يأتي بعد حرف المد أو اللين سكون عارض في الوقف دون الوصل نحو : ﴿ نستعين ﴾.

  • حكمه : الجواز، أي جواز الأوجه الثلاثة لجميع القراء،والمختار التوسط .

2- مد اللين غير المهموز: إذا أتى بعد حرف اللين حرف ساكن سكونا عارضا للوقف، نحو:  ﴿ خَوْف – بَيْت – مَوْت ﴾ .

  • حكمه: الأوجه الثلاثة عند الوقف، ولا مد في الوصل.

أمثلة :

مقداره حكمه سببه شرطه المثال
2-4-6 الجواز السكون الواو المدية الْمُفْلِحُونَ
2-4-6 الجواز السكون الألف فَمَالِ
2-4-6 الجواز السكون حرف اللين: الواو خَوْف
2-4-6 الجواز السكون حرف اللين: الياء وَالصَّيْفِ

 

3- المد اللازم :

تعريفه :  هو أن يأتي حرف ساكن بعد حرف المد أواللين يلزم سكونه وصلا ووقفا ( أي من بنية الكلمة ) في كلمة أوفي حرف.

مثاله :

– الواقع بعد حرف المد واللين في كلمة نحو : ﴿ وَ مَحْيَايْ ﴾ الأنعام164.

– الواقع بعد حرف المد واللين في حرف نحو : ﴿ ن ﴾ ﴿ ص ﴾.

– الواقع بعد حرف اللين وحده، ولا يكون إلا في الحرف وهو خاص بالعين من فاتحة سورتي مريم والشورى لا غير.

تسميته : وسمي لازما للزوم سببه في حالتي الوصل والوقف .

أقسامه: ينقسم إلى أربعة أقسام :

القسم الأول : الكلمي المخفف، وضابطه : أن يقع بعد حرف المد واللين سكون أصلي غير مدغم أي مخفف، في كلمة نحو : ﴿ وَمَحْيَايْ ﴾ .

القسم الثاني : الكلمي المثقل، وذلك إذا وقع بعد حرف المد واللين سكون أصلي مدغم – أي مشدد – في كلمة نحو        ﴿ الصَّاخَّة ﴾ .

القسم الثالث : الحرفي المخفف، هو مد الحرف الذي لا يدغم آخر هجائه فيما بعده، وذلك في الحروف الهجائية المكونة من ثلاثة أحرف ثانيها حرف مد ولين، وثالثها ساكن غير مدغم نحو: (ن،ص،س).

  • تنبيه: لورش في حرف (عين) الوارد في موضعين فقط فاتحة مريم والشورى الوجهان: التوسط والإشباع، والمقدم : الإشباع .

القسم الرابع : الحرفي المثقل، وهو مد الحرف الذي يدغم آخر هجائه فيما بعده كاللام في الميم من ﴿ ألـــــم ﴾.

  • حكمه : اللزوم، أي يلزم مده لجميع القراء .
  • مقدار مده : الإشباع – ست حركات في جميع أقسامه -.

شاهد أيضاً

النون الساكنة والتنوين

 تعريف النون الساكنة: هي النون التي فوقها سكون نحو: (نْ). وبمعنى آخر: هي النون الخالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *