الأحد , 18 نوفمبر 2018
جديد الموقع
الرئيسية / فوائد / حفظ القرآن الكريم عند الشناقطة / مشكلة النسيان وكيف عالجها الشناقطة
طريقة حفظ القران الكريم عند الشناقطة :الإهداء
طريقة حفظ القران الكريم عند الشناقطة

مشكلة النسيان وكيف عالجها الشناقطة

المبحث السادس : مشكلة النسيان وكيف عالجها الشناقطة :

المطلب الأول : تعريف النسيان :

النِسْيانُ بكسر النون وسكون السين : ضد الذكر والحفظ ، ورجل نَسيان بفتح النون كثير النِسيان للشيء ، وقد نسي الشيء بالكسر نسيانا ، وأنساه الله الشيء ، وتناساه : رأى من نفسه أنه نسِيه …

والنِّسْيَانُ أيضا : الترك ، قال الله تعالى : ( نسوا الله فنسيهم ) ([1]) ،

وقال : ( ولا تنسوا الفضل بينكم ) ([2])

فهو إذن : ترك الإنسان ضبط ما استودع ، إما لضعف قلبه ، وإما عن غفلة

، أو عن قصد حتى ينحذف عن القلب ذكره . ([3])

ويعرفه علماء النفس بأنه : فقدان كلي أو جزئي ، مؤقت أو دائم ، لما تم حفظه سابقا .

وبالتالي فهو ينقسم إلى قسمين : نسيان كلي ، ونسيان جزئي .

فالنسيان الجزئي يعني : فقدان بعض جزئيات المادة التي تم حفظها .

والنسيان الكلي : هو فقدان المادة المحفوظة بالكامل . ([4])

([1]) التوبة الآية 67

([2]) البقرة الآية 237

([3]) انظر : “مختار الصحاح” ج 1 ص 284 و “التعاريف” ج 1 ص 698

([4]) انظر : “طرق تدريس القرآن الكريم” ص 134 د. محمد السيد الزعبلاوي.

شاهد أيضاً

طريقة حفظ القران الكريم عند الشناقطة :الإهداء

المبحث الأول : تعريفات مهمة

المبحث الأول : تعريفات مهمة : المبحث الأول : تعريفات مهمة المطلب الأول : تعريف الحفظ : الحفظ : ضبط الصور المدركة ، وقيل هو تأكد المعقول واستحكامه في العق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *